اخبار محلية

تقرير حول اللواء بحيبح: قصة ضابط يمني فقد 4 من أبنائه بقتال الحوثي
2018-11-08 19:07:07
23



اعتبر تقرير لقناة العربية أن اليمنيين يقدمون أغلى ما يملكونه في سبيل مواجهة الانقلاب الحوثي، إلا أن التضحيات التي تقدم كانت مختلفة أمام تضحيات اللواء "مفرح بحيبح" قائد اللواء 26مشاة، والذي أسندت إليه معارك تحرير مديريات حريب، وبيحان وعسيلان حيث فقد 4 من فلذات كبده.

اللواء مفرح استطاع تحقيق انتصارات متتالية ضد الميليشيات الحوثية، في كل من شبوة والبيضاء وقانية والسوادية، ولم يكتفِ اللواء بقيادة المعارك فقط، بل اختار تقديم أعز ما يملك في حياته ليقدم 4 من أبنائه، اختارهم ليكونوا في الصفوف الأمامية لمواجهة الانقلاب، آخرهم كان الشاب وليد مفرح والذي نال الشهادة في المعارك الدائرة في مديرية الملاجم بمحافظة البيضاء.

اللواء مفرح بحيبح
اللواء "مفرح بحيبح" رغم انشغاله في الخطوط الأمامية للقتال تحدث مع موقع قناة العربية، ليسرد قصة استشهاد ابنه "وليد" يقول: "هو الابن الرابع الذي ينال الشهادة في ميادين العزة والكرامة دفاعاً عن الوطن، في مواجهة الحوثيين، وقد نال الشهادة بعد معركة حامية دارت بيننا وبين الحوثيين، ولله الحمد حققنا فيها انتصارا ساحقا، وما زلنا مسيطرين على الوضع من الناحية العسكرية".

وتابع: "ليست المرة الأولى التي أقدم أبنائي للشهادة، فلدي ثلاثة شهداء من الأبناء، الأول استشهد في جبهة بيحان، و اثنان استشهدا في مأرب، وما يدفعنا وراء هذه التضحيات هو تدخل الحوثي في قضية الدين، فنحن نحترم أي اختلاف فكري، لكن ما قام به الحوثي يعتبر تدخلا وتحريفا في الدين، والذي طال حتى القرآن الكريم حين اعتبروه غير صحيح ومحرف".

وأضاف اللواء مفرح: "هذه الجماعة أحدثت شرخا في الجسد اليمني، كنا لا نتدخل في بعضنا البعض، بل نصلي سوياً حتى أتى الحوثي ودمر هذا التسامح، لذا نحن ماضون في الدفاع عن ديننا، ودفاعاً عن ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر، ومازلنا على استعداد لنقدم الغالي والنفيس حتى يتحقق نصر الله، فالحوثي ضعيف ولولا التخاذل في بعض الأماكن لكان انتهى".
رسالة إلى المقاتلين

واستطرد في حديثه موجه رسالة إلى المقاتلين في الجبهات: "أقبل رؤوسهم وأقدامهم الثابتة، فهؤلاء الأبطال الذين لم يبخلوا بتقديم أرواحهم رغم الظروف القاسية التي يعيشونها، ورسالتي الثانية لكل أبناء اليمن عسكريين أو مدنيين أو قبائل تم التغرير بهم، أدعوهم أن يعودوا إلى حاضنة الوطن، وأن يعودوا إلى حاضنة الدولة الاتحادية، والتي ستحقق، ونحن على استعداد أن نتقبل بعضنا البعض واليمن تتسع للجميع".


وشدد اللواء مفرح: "يستميت الحوثي في محاولات استعادة ما فقده، ولكنه عاجز عن استعادتها لأننا جاهزون لهم، بل نحن على استعداد للانتقال للخطوة الثانية واستكمال المهمة حتى دحر الانقلاب".
منطقة المرفقات

التعليقات
أضف تعليق
مصادر 24 قارئ إخباري مستقل حيث والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها  
جميع الحقوق محفوظة لدى مصادر 24