اخبار محلية

وفد الحوثي يصل السويد وتوقعات بفشل المحادثات
2018-12-05 15:05:27
29

وصل وفد جماعة الحوثي، الأربعاء، إلى السويد، للمشاركة في مشاورات سلام ترعاها الأمم المتحدة بين الأطراف اليمنية،  بعد أن سمح التحالف العربي الذي تقوده السعودية بنقل 50 جريحًا من الحوثيين للعلاج.
 
وكان مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن قد وصل إلى صنعاء يوم الاثنين لمرافقة مفاوضي المليشيات الحوثية إلى السويد، بعد ان قام بزيارات مكوكية بين الطرفين بهدف انقاذ الجولة من الانهيار وقالت الحكومة اليمنية  الشرعية إنها ستسمح للحوثيين المواليين لإيران بالمشاركة بأول جولة من المحادثات منذ 2016.

لكن السفير اليمني لدى المملكة المتحدة الدكتور ياسين سعيد نعمان، توقع فشل مشاورات السويد وقال  إن تدليل ومراضاة ومرافقة المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث لوفد الحوثيين الى السويد لا يفيد السلام في شيء.
 
واضاف: تدليل ومراضاة ومرافقة غريفيث لوفد الحوثيين يعرض السلام للانتكاسة.
 
وتابع: "هذا السلوك يبعث في هذه الجماعة اعتقاداً خاطئاً بأنها لم ترتكب جريمة بحق اليمن والشعب اليمني، ويضفي على تغطيتها لهذه الجريمة قدراً من الدخان الإضافي المضلل، ويجعلها تتخندق وراء الوهم بمشروعية الفساد الدموي والسياسي الذي أغرقت فيه البلاد".
 
وقال  "كما أن ذلك يبرر كل الحجج الواهية التي أطلقها الحوثيون لإفشالهم لجنيف (سبتمبر)".
 
واردف إن هذه الميوعة قد تعيد بناء الأزمة على نحو خاطئ، وسيكون لذلك آثاراً سلبية على العملية السلمية بمجملها، لأن هذه المليشيات لا تبحث عن السلام، وإنما عما يبرر جريمتها فقط، لتواصل مشوارها على نفس الطريق.

 
وقال المحلل السياسي محمود الطاهر أنه لن يكون هناك حل سياسي للأزمة  حتى مع وجود ضغوط على الحوثيين من خلال الالتزام بشروط مسبقة ولأنهم  ذهبوا من أجل الحضور فقط ولن يتم الوصول إلى أي اتفاق لأنهم لايريدون أن يكون للرئيس اليمني  هادي أي مستقبل سياسي بالرغم من الحديث حول الإفراج عن المعتقلين وما تريدة الأمم المتحدة من الإشراف على ميناء الحديدة قائلا إنه سيعود القتال من جديد بعد هذه المفاوضات.
 
منوها إلى أن الحكومة اليمنية لديها الرغبة في التفاوض وتقديم بعض التنازلات بينما الحوثيون يرفضون ذلك وسيصرون على شروطهم ولن يقدموا أي تنازلات.. مؤكدا أنه لن يكون هناك أي ضامن حقيقي لإنجاح المحادثات في السويد.
 


التعليقات
أضف تعليق
مصادر 24 قارئ إخباري مستقل حيث والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها  
جميع الحقوق محفوظة لدى مصادر 24