عربي ودولي

فرح الزاهد تكشف كواليس مشاركتها في مسلسل "الطاووس"
56 قراءه

2021-04-08 15:42:03
47

واعتبرت فرح الزاهد المسلسل "الأهم على الإطلاق بالنسبة لها حتى الآن" وذلك لسببين رئيسيين: الأول مساحة الدور الذي تقوم به، والثاني القضايا المُهمة التي يتناولها المسلسل، التي تهم كل فتاة، بل المجتمع بشكل عام.

وأوضحت في تصريحات خاصة لموقع "سكاي نيوز عربية"، أنها منذ عرض عليها المشاركة في العمل تحمست بشدة، لما يتناوله من قضايا التحرش والاغتصاب، وقضايا ذات صلة تواجهها المرأة في المجتمع، لافتة إلى أنها تقدم شخصية فتاة منزعجة من حجم قضايا وحوادث التحرش، وتسعى إلى فضح المتحرشين وإبراز تلك القضايا على "السوشيال ميديا"، حتى تتعرض لمواقف وتطورات صعبة.

وتابعت: "المسلسل يبرز الانحرافات السلوكية عند بعض الشباب، نتيجة إهمال الأهل في تربية أولادهم والإفراط في تدليلهم"، كما يبرز تأثير مواقع التواصل الاجتماعي في توجيه الرأي العام، سواء بالسلب أو الإيجاب.

المسلسل بطولة جمال سليمان وسميحة أيوب وسهر الصايغ ونيهال عنبر وأحمد فؤاد سليم، وعدد آخر من الفنانين، ومن تأليف محمد ناير، وإخراج رؤوف عبدالعزيز.

وقالت الزاهد إنها تجمعها وسهر الصايغ علاقة صداقة كبيرة من قبل العمل، خاصة أنها الصديقة المقربة لشقيقتها هنا الزاهد، وأنها تحمست جداً عند معرفه أن سهر من أبطال العمل.

وأردفت: "الجو العام طيلة التصوير تسوده المحبة والتعاون، وتبادل الخبرات، خاصة أني كثيرة الأسئلة ودائماً ما أحب الاستفادة من خبرات الآخرين. وكانت ثقه المخرج رؤوف كبيرة جداً في، وذلك كان دافعاً لي لأقدم أفضل ما لدي، وآمل أن يعجب الجمهور، خاصة أن مساحة الدور كبيرة".

وشاركت الزاهد مؤخرا عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي (إنستغرام) البوستر الدعائي للمسلسل، الذي تظهر فيه وهي تبكي، الأمر الذي أثار تساؤلات من متابعيها حول طبيعة دورها.

وفي سياق آخر، وعن الممثل الذي تفضل العمل معه، قالت الزاهد: "أقرب ممثلين لي وأحب أعمالهم بشدة؛ هم أحمد عز وأمير كرارة وكريم عبدالعزيز.. ومن الممثلات أحب العمل مع يسرا وغادة عبدالرازق و نيللي كريم".

كما عبرت عن افتقادها لوالدها الروحي الفنان طلعت زكريا، وقالت إنه كان دائما ما يشجعها على التمثيل، وكان من أوائل المؤمنين بها وبأنها ستكون ممثلة ناجحة، قائلة: "كنت أتمنى أن يراني وأنا أحقق حلمه".

يذكر أن مسلسل "الطاووس" خلص حالة كبيرة من الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي في مصر، وذلك بعد طرح "البرومو" الدعائي الخاص به.

وأشار موقع صحيفة "الأهرام" المصرية، إلى أن السبب وراء الجدل هو اعتقاد كثيرين أنه شبيه بقضية "فتاة الفيرمونت"، وهي قضية حقيقية شغلت الرأي العام في مصر على مدار الأشهر الماضية، وتتعلق باغتصاب فتاة على يد مجموعة من الشباب في فندق بالقاهرة.

التعليقاتت
أضف تعليق
مصادر 24 قارئ إخباري مستقل حيث والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها  
جميع الحقوق محفوظة لدى مصادر 24