اخبار محلية

الكشف عن أخطر جاسوس للحوثيين وكيف تمكن الرئيس ”هادي” من إزاحته عن منصبه بحيلة متأخرة 
93 قراءه

2021-08-18 21:10:13
33


كشفت مصادر إعلامية مطلعة، عن الجاسوس الأخطر الذي لعب دورًا بارزًا في الانقلاب على السلطة الشرعية، وإسقاط الجمهورية اليمنية بيد مليشيا الحوثي الإنقلابية.

وقال الكاتب والصحفي اليمني سام الغُباري، إنّ وزير الخارجية اليمني الأسبق، أبوبكر القربي، تعاون مع مليشيا الحوثي خلال ترؤسه وزارة الخارجية في السنتين الأولى من حكم الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

وأضاف في تغريدة على "تويتر"، أن القربي عمل جاسوسا لصالح الحوثيين من خلال تعاونه الذي وصفه بـ "غير الوطني" مع دوائر الاستخبارات خلال ترؤسه وزارة الخارجية أول أيام "هادي" وتقديمه صورة وردية عن مليشيا الحوثي إلى دول العالم.

وأشار الصحفي الغُباري، إلى أن وزير الخارجية الأسبق "القربي" ظل يعمل لخدمة الحوثيين حتى حتى ازاحه الرئيس "هادي" عن منصبه بحيلة متأخرة مع تقدم المليشيات الحوثية، المتسارع نحو صنعاء.

وتولى أبو بكر القربي، منصب وزير الخارجية اليمني منذ 4 أبريل 2001 حتى يونيو 2014، وازاحه الرئيس هادي من منصبه قبل شهرين من اجتياح مليشيا الحوثي وإسقاط العاصمة صنعاء.

ويأتي اتهام الصحفي سام الغُباري لـ"القربي" بالعمل كجاسوسا للحوثيين، بعد تسريب القربي مقترح يُفضي بإزاحة الرئيس "هادي" وتشكيل مجلس رئاسي جديد في اليمن.

التعليقاتت
أضف تعليق
مصادر 24 قارئ إخباري مستقل حيث والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها  
جميع الحقوق محفوظة لدى مصادر 24