• منوعات

    أضرار الحلبة على الكلى تناولوها باعتدال


    883 قراءه

    2024-06-11 17:41:31

    متابعة: نازك عيسى

    على الرغم من الفوائد الصحية العديدة للحلبة، إلا أن هناك بعض الأضرار المحتملة التي قد تنتج عن تناولها، خاصةً إذا تم تناولها بكميات كبيرة أو بشكل مفرط. فيما يلي تجربتي مع لمدة شهر، مع فوائدها وأضرارها المحتملة:

     الأضرار المحتملة للحلبة على الكلىزيادة خطر الإصابة بحصى الكلى

    – تحتوي الحلبة على مركبات تسمى الأكسالات، التي يمكن أن ترتبط بالكالسيوم في الجسم وتشكل حصوات الكلى.

    تفاقم أمراض الكلى المزمنة

    – يمكن أن تزيد الحلبة من خطر تفاقم أمراض الكلى المزمنة، مثل الفشل الكلوي.

    تقليل إفراز البول

    – يمكن أن تؤدي الحلبة إلى تقليل إفراز البول، مما قد يؤدي إلى تراكم السموم في الجسم.

     نصائح لتقليل أضرار الحلبة على الكلى

    لا توجد توصية قياسية لتركيبة أو جرعة الحلبة، لذلك من الأفضل استشارة مقدم الرعاية الصحية قبل استخدامها لأغراض علاجية. ولتقليل أضرار الحلبة على الكلى، يمكن اتباع النصائح التالية:

    تجنب تناول الحلبة إذا كان لديك مشاكل في الكلى

    – إذا كنت تعاني من مشاكل في الكلى، من الأفضل تجنب تناول الحلبة أو الحد من تناولها إلى كميات صغيرة.

    تناول الحلبة باعتدال

    – يجب تناول الحلبة بكميات معتدلة، حيث أن تناولها بكميات كبيرة أو بشكل مفرط قد يؤدي إلى بعض الأضرار الصحية.

    الالتزام بالكمية الآمنة

    – الكمية الآمنة من الحلبة هي ما لا يزيد عن ملعقة صغيرة من بذور الحلبة أو ملعقتين كبيرتين من مسحوق الحلبة يوميًا.

    شرب الماء بكميات مناسبة

    – ينصح بشرب كميات كافية من الماء للمساعدة في إزالة السموم من الجسم وتقليل خطر الإصابة بحصى الكلى.

    الحلبة توفر العديد من الفوائد الصحية، ولكن تناولها بكميات كبيرة قد يؤدي إلى مشاكل صحية، خاصة على الكلى. من الأفضل تناولها باعتدال واستشارة الطبيب إذا كنت تعاني من أي مشاكل صحية، لضمان استفادتك من فوائدها دون التعرض لأضرارها.

    تابعوا آخر أخبار الإمارات نيوز عبر Google News
    تابعنا
                


    مصادر 24 قارئ إخباري مستقل حيث والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها  
    جميع الحقوق محفوظة لدى مصادر 24