اخبار محلية

حشود مليشاوية بالطيران المسير والصواريخ البالستية.. هستيريا الحوثي على البيضاء ومأرب تتبخر
71 قراءه

2021-07-22 00:26:31
68

 

أفادت مصادر عسكرية بأن الجيش اليمني والمقاومة الشعبية تصديا الساعات الماضية، هجمات هستيرية حوثية في جبهات محافظتي البيضاء ومأرب.



 

واستخدمت مليشيا الحوثي في الهجوم الطيران المسير والصواريخ البالستية، بعد أن دفعت بعدد كبير من المقاتلين إلى المناطق الحدودية بين محافظتي البيضاء ومأرب. 

 

جاء ذلك ضمن مساعي الجماعة الانقلابية لتوسيع رقعة المواجهات ومحاولة الالتفاف على مأرب غير أن القوات الحكومية تصدت للهجوم، وفق مصادر ميدانية.

 

وقالت المصادر إن الميليشيات شنت هجومين من محورين في مديرية ناطع وصولا إلى منطقة «الجريبات - آل عواض» في حين رد الجيش الوطني على الهجمات واستعاد عددا من المواقع وأسر نحو 12 حوثيا.

 

وأفادت بأن قوات الجيش وجهت ضربات موجعة للميليشيات في مديريات جنوب مأرب وغربها، حيث دمرت المدفعية في جبهة صرواح غربا مركزا حوثيا للاتصالات والتحكم بالطيران المسير، في حين تتواصل المعارك جنوبا باتجاه مديرية ماهلية انطلاقا من مديرية رحبة المحررة.

 

وتدور معارك عنيفة لليوم الرابع على التوالي، بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة في منطقة "المشيريف" على أطراف رحبه وحدود البيضاء، بين قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وبين مليشيا الحوثي الانقلابية.

 

وحاولت مليشيا الحوثي، من خلالها هجماتها الانتحارية، استعادة المواقع التي خسرتها الأيام الماضية في مديرية رحبه جنوب مارب، والمحاذية لمحافظة البيضاء، وفق لمصادر ميدانية

 

وأكدت مصادر عسكرية وميدانية، أن قوات الجيش والمقاومة تمكنت من صد كل هجمات مليشيا الحوثي الانقلابية، وكبدتها خسائر فادحة في الاعتاد والأرواح

التعليقاتت
أضف تعليق
مصادر 24 قارئ إخباري مستقل حيث والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها  
جميع الحقوق محفوظة لدى مصادر 24