• اخبار محلية

    مصدر برلماني يحذر من تسليم مناطق استراتيجية لللحوثيين.. وتحركات لقوات طارق صالح
    290 قراءه

    2021-10-14 08:59:15
    33

    كشف مصدر برلماني يمني عما وصفها بـ ‘‘المؤامرة الخطيرة’’ ستُفضي إلى تسليم مناطق محررة منذ سنوات للحوثيين.

    وقال النائب البرلماني الشيخ محمد ورق، في تصريحات صحفية، إن قوى داخلية تُجهز لمحرقة ستكون ضحيتها، ألوية ضخمة موالية للشرعية، بعد سحب أقوى الأسلحة من تلك الجبهات.

    وأوضح ورق، أن توجهات لقوات موالية للإمارات في الساحل الغربي، بسحب قواتها، التي تحظى بتسليح عالٍ، وإبقاء قوات العمالقة والزرانيق والألوية التهامية، في مواجهة مليشيا الحوثي، دون أسلحة ثقيلة، الأمر الذي يُهدد مناطق تواجدها بالاجتياح من قبل المليشيا، المتفوقة عليها في العتاد.

    وأشار إلى وجود معلومات مؤكدة ‘‘بزراعة الأيادي الخفية في المناطق الحساسة مثل الدريهمي والجاح والفازة لتسهيل دخول المليشيات الحوثية، وفي الجهة المقابلة يقوم الحوثي بالحشد المتواصل لإسقاط الساحل التهامي’’.

    ولفت البرلماني محمد ورق، إلى أن ‘‘المؤامرة قضت بسحب قوات المقاومة الوطنية باتجاه المخا والوازعية والإبقاء قوات الزرانيق والتهامية والعمالقة للمحرقة في الداخل ليخلي طارق صالح مسؤوليته ويلقي باللوم على الألوية الأخرى’’.. موجهًا دعوة للهبة الشعبية، لأبناء تهامة، مطالبًا إياهم بالنكف القبلي لوقف هذا المخطط.

    وخلال الأسابيع الماضية، نقلت قوات تابعة لما يسمى بالمقاومة الوطنية، التي يقودها ‘‘طارق صالح’’ من الحديدة، إلى مناطق في تعز، دون الكشف عن هدف هذه التغييرات.

    التعليقاتت
    أضف تعليق
    مصادر 24 قارئ إخباري مستقل حيث والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها  
    جميع الحقوق محفوظة لدى مصادر 24