• اخبار محلية

    اخبار اليمن الحكومة: الهجوم الحوثي تم بطائرة مسيرة واستهدف سيارة محافظ تعز ودمرها


    997 قراءه

    2023-03-25 21:31:01

    عدن ـ  

    ادانت الحكومة الشرعية على لسان وزير الإعلام "معمر الإرياني"  إقدام مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لايران، على محاولة اغتيال محافظ محافظة تعز الاستاذ نبيل شمسان، باستهداف موكبه في منطقة الكدحة، أثناء عودته من مدينة المخا باتجاه مدينة تعز، بطائرة مسيرة -ايرانية الصنع- والذي أسفر عن استشهاد أحد مرافقيه وإصابة اثنين.

    أكدت ان "استهداف مليشيا الحوثي رئيس السلطة التنفيذية "المدنية" في محافظة تعز، عمل إرهابي غادر وجبان، يثبت الطبيعة الاجرامية لهذه المليشيا التي لا تقيم اعتبار لحرمة شهر رمضان المبارك، ولا لدماء الناس، كما يثبت طبيعتها العدوانية الانتقامية من الشعب اليمني، وسعيها الدؤوب الاضرار بأمنه وسكينته".

    وأشار  ان "هذا الاستهداف الآثم والذي يأتي في ظل تصعيد متواصل نفذته مليشيا الحوثي الإرهابية على اكثر من مستوى، يؤكد إصرارها على نسف جهود التهدئة واستعادة الهدنة، وتفجير الأوضاع من جديد، كونها تدرك أنها المستفيد الوحيد من استمرار الحرب والاستثمار فيها، والمتضرر الوحيد من احلال السلام."

    وتابع " المجتمع الدولي والامم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن والمبعوث الخاص لليمن، مطالبين بمغادرة مربع الصمت ازاء هذا التصعيد الخطير والمتواصل، وإصدار إدانة واضحة وصريحة لهذا العمل الإرهابي، وممارسة ضغوط حقيقية على مليشيا الحوثي، والشروع في ادراجها وقياداتها في قوائم الإرهاب الدولية".

    ونجا محافظ تعز نبيل شمسان، من حادثة استهداف إرهابية حوثية لإنشاءات الطريق الرابط بين المخا ومدينة تعز. 
     

    وحسب مصدر عسكري في محور البرح ضمن قوات حراس الجمهورية، قصفت مليشيا الحوثي، في وقت مبكر من صباح اليوم السبت، الطريق العام، بعدد من القذائف أصابت إحداها مقدمة سيارة المحافظ ما أدى إلى احترقها.. مؤكدًا أن الوحدات العسكرية المرابطة في محيط الطريق أخرجت المحافظ ومرافقيه من السيارة ونقلتهم إلى المخا سليمين لم يُصب أحد منهم بأذى.


    وعقب الحادثة، زار العميد طارق صالح، نائب رئيس مجلس القيادة، المحافظ واطمأن على صحته. 
     

    وكان شمسان في طريق عودته من المخا حيث حضر، الجمعة، اجتماعًا ترأسه نائب رئيس مجلس القيادة بحضور وزير الدفاع ووفد التحالف العربي وقيادات عسكرية مختلفة.
     



    مصادر 24 قارئ إخباري مستقل حيث والمواد الواردة فيه لا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل اي مسؤولية قانونية عنها  
    جميع الحقوق محفوظة لدى مصادر 24